الجمعة 2021/02/26 الساعة 10:12 AM
آخر الأخبار
محافظ شبوة يفتتح مشروع تشغيل عدد من آبار حقل الشبيكة بمنظومة الطاقة الشمسية أمين محلي المهرة يناقش مع منسق المنظمة الدولية للهجرة أهم التدخلات الممكنة في المحافظة مدير مكتب الزراعة بالمهرة يناقش مع وكالة المنشآت الصغيرة والأصفر smeps التنسيق لتدريب المستفيدين من مشروع الطوارئ لاستمرارية الأعمال وزير الداخلية يؤكد على أهمية الإسراع في تنفيذ الشق العسكري والأمني من اتفاق الرياض رئيس الوزراء يشارك في فعالية دعم الاستثمار في مجال الطاقة بالدول الهشة وكيل الأمين العام للأمم المتحدة "مارك لوكوك"يدعو دول الخليج لدرء المجاعة في اليمن المحافظ "بن ياسر" يفتتح مشروع إعادة تأهيل وصيانة طريق المدخل الشمالي لمدينة الغيضة بتمويل من السلطة المحلية محافظ المهرة "بن ياسر" يعزي في وفاة الفنان المسرحي العدني "رائد طه" بتمويل ودعم عماني سخي.. المهرة توزع الدفعة الأولى للكتاب المدرسي والمحافظ يشكر عمان على دعمها الدائم للمهرة المهرة .. لقاء يجمع المحافظ مع السلطان محمد آل عفرار و قيادة المجلس العام لأبناء محافظتي المهرة وسقطرى لتوحيد صف المهرة

ستظل مأرب عصية على اعدائها.!!

الثلاثاء, 16 فبراير, 2021



يخوض الجيش الوطني ورجال القبائل 
‏ أقدس معركة ضد انجس جماعة وأشرس هجوم من أبخس خصوم.

يستهدفون اخر معاقل الجمهورية.. واخر قلاعها الحصينة.. ولكن دونها خرط القتاد. 

سينتصر الجيش الوطني باذن الله تعالى وان كان نصراً مخضباً بالدم 
فذلك يهون من اجل عزة وكرامة كل يمني ترخص الدماء وتهون التضحيات.
 
ولن تجدي الاشاعات والحرب النفسية التي يبثها اذناب المجوس واحذية شخبوط في مقابل همم عالية وعزائم قوية وارادة لاتقهر لابطال الجيش الوطني والمقاومة الباسلة.. 

وقد بدأت تباشير النصر ومؤشراته في حصد مئات الرؤوس المبردقة ألتهمتهم صحاري وشعاب مأرب كما تلتهم جهنم اصحابها...
والقبض على مئات الاسرئ ومنهم قيادات كبيرة ارادوا دخول مارب فاتحين فدخلوها ولكن مصفدين بالاغلال.

انها مارب ياسادة أعيت اعدائها 
هاجموها من كل اتجاه ممكن فانكسرت هجماتهم ..حاولوا زرع خلاياهم النائمة داخلها فتطهرت مأرب منها.

ووصل الحقد الارعن بهم ان يرسلوا على مأرب صواريخ بالستيةحين عجزوا عن اجتياحها..
ضربوا مخيمات النازحين من جحيمهم واستهدفوا الامنين في بيوتهم  وذلك سلوك العاجزين ومؤشر الهزيمة. 

صحيح ان مايحصل في مارب اليوم هو نتيجة لترهل الشرعية ومراوغة التحالف ومؤامرات الخارج.. لكن مأرب عصية عليهم جميعاً..
والباطل أضعف من ان يواجه سيل الحق الجارف.. وكل من اراد النيل من مأرب سيقوص في رمالها .. ولن يجدوا في مارب الا عزم الرجال وثبات الجبال ولهب الرمال.

والله غالب على أمره ولكن اكثر الناس لايعلمون.

المزيد من منصور بلعيدي