السبت 2024/06/15 الساعة 09:51 AM

من سيتسلم سلطات الرئيس الإيراني في حال وفاته؟

الأحد, 19 مايو, 2024 - 08:05 مساءً
من سيتسلم سلطات الرئيس الإيراني في حال وفاته؟
المهرة خبور -  وكالات

 

 

نقلت وكالة "رويترز"، عن مسؤول إيراني قوله، إن حياة الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان “في خطر" بعد سقوط الطائرة التي كانت تقلهم اليوم الأحد.

 

وأضاف المسؤول، الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته “ما زال يحدونا الأمل لكن المعلومات الواردة من موقع التحطم مقلقة للغاية”.

 

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية "تسنيم"، إن طائرة هليكوبتر تقل رئيسي عبد اللهيان سقطت أثناء تحليقها عبر منطقة جبلية يحيط بها ضباب كثيف في طريق عودتها من زيارة للحدود مع أذربيجان.

 

وبعد ساعات من وقوع الحادثة، لم تصدر بعد تأكيدات حول حياة الرئيس الإيراني ووزير الخارجية، ومن يرافقهم في الطائرة.

 

وبحسب المادة "131" من الدستور الإيراني، في حالة وفاة رئيس الجمهورية، فإن نائبه الأول هو من يتولى الرئاسة مؤقتًا.

 

والنائب الأول الحالي، هو السياسي الإيراني محمد مخبر، والذي شغل سابقًا منصب رئيس لجنة تنفيذ أمر الإمام، وهو حاصل على شهادتي الدكتوراه في القانون الدولي.

 

ويتعين على قيادة مؤلفة من رئيس مجلس الشورى الإسلامي ورئيس السلطة القضائية والنائب الأول لرئيس الجمهورية، التحضير لانتخابات رئاسية في فترة لا تزيد على خمسين يومًا.

 

وبحسب المادة 132 من الدستور الإيراني، فإنه "في الفترة التي يتولى فيها النائب الأول لرئيس الجمهورية، أو شخص آخر عُيّن بموجب المادة 131، مسؤوليات رئيس الجمهورية ويتمتع بصلاحياته، لا يمكن استجواب الوزراء أو حجب الثقة عنهم. ولا يمكن كذلك اتخاذ أي خطوة لإعادة النظر في الدستور أو لتنظيم استفتاء عام في البلاد".

 

وأوقف التلفزيون الحكومي جميع البرامج المعتادة من أجل عرض الصلوات التي تقام من أجل سلامة رئيسي الذي انتخب في 2021م، وظهرت في زاوية من الشاشة تغطية حية لفرق الإنقاذ وهي تبحث في المنطقة الجبلية سيرًا على الأقدام وسط ضباب كثيف.


اقراء ايضاً