الإثنين 2020/08/03 الساعة 05:30 PM

المهرة ترفض الإنتقالي

السبت, 25 يوليو, 2020

المهرة ترفض الانتقالي

الجمعة, 24 يوليو, 2020

ضربة استباقية وجهتها القبائل اليمنية والقوات الحكومية لمليشيا الانتقالي في محافظة المهرة، تحرك سريع وجاد لإحباط عملية انقلاب على السلطة الشرعية بالمحافظة قبل أن تبدأ.
 
تحرك قبائل المهرة اليوم الجمعة واتخاذ قرار صارم بمنع أي تجمع للانتقالي ، واتخاذ خطوات عملية عقب ذلك يعكس مدى استيعابهم لأحداث سقطرى ، وجديتهم في الدفاع عن المحافظة والسلطة الشرعية وحماية مؤسسات الدولة.
 
أغلقت القوات الحكومية والقبائل بوابة المهرة بوجه المليشيا القادمة من حضرموت الأمر الذي اربك عناصر الانتقالي في الداخل ، اضافة الى ذلك السيطرة والانتشار في المكان المقرر اقامة التجمع فيه، وكأن لسان حالهم هذه المهرة وليست سقطرى.
 
يريد الانتقالي ومعه الامارات استخدام المهرة ورقة اضافية للضغط على الحكومة الشرعية لتقديم تنازلات أخرى في المفاوضات التي تجري في الرياض برعاية سعودية، الأمر الذي ترفضه الشرعية وتساندها المكونات السياسية والقبلية بالمحافظة.
 
سيفشل الانتقالي في المهرة مهما حاول لأسباب متعددة ، فالجغرافيا لها خاصيتها وطبيعتها الاستراتيجية ترفض الانتقالي ولا تقبل ثقافة الفوضى التي يتمتع بها، كما أن أبناء المحافظة يعتزون بهويتهم المهرية الى حد التقديس، اضافة الى ذلك العلاقة التاريخية للمحافظة بسلطنة عمان لها تأثيرها على مسار الصراع مع الانتقالي الذي تدعمه أبوظبي الخصم اللدود لمسقط.
 
ترفض المهرة مشروع العصابة التدميري ، وتؤكد دعمها لليمن الاتحادي، أتوقع ان تكون المهرة بداية النهاية لمليشيا الانتقالي، وغروب انتفاشته الطارئة ، وفيها ستدفن الادارة الذاتية الى غير رجعه.