الجمعة 2021/12/03 الساعة 01:49 AM

خبير عسكري: انسحاب القوات المشتركة من الحديدة يعزز موقف الإمارات في شبوة وأبين

الاربعاء, 17 نوفمبر, 2021 - 07:35 مساءً
خبير عسكري: انسحاب القوات المشتركة من الحديدة يعزز موقف الإمارات في شبوة وأبين
المهرة خبور -  صحف

 

قال الخبير العسكري اليمني، علي الذهب، إن الإمارات تقف خلف انسحاب القوات من الحديدة، لأبعاد استراتيجية تهدف لتعزيز موقفها في محافظتي شبوة وأبين، جنوبي البلاد. وأضاف أن الدفع الإماراتي المتدرّج للأحداث في محافظة شبوة، والرامي إلى إطاحة محافظها، محمد بن عِديو، الذي يُصرُّ على إخلاء محطة (ميناء) بلحاف الغازية من القوات الإماراتية، ليتسنَّى تصدير الغاز المستخرج من حقول محافظة مأرب، يعتبر دليلاً على ذلك. 


ولفت الذهب في مقال له بعنوان (إعادة تموضع مصالح في اليمن) نشرته العربي الجديد، إلى أن "سحب ألوية العمالقة من الحُديِّدة، والدفع ببعضها إلى شبوة، أو إلى مناطق الاشتباكات بين قوات الحكومة، وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي، في ساحل محافظة أبين، المشاطئ لخليج عدن، مِن شأنه تعظيم فرص الإمارات في فرض إرادتها، وتحقيق أجنداتها السياسية والاقتصادية، سواء أجلَت قواتها من بلحاف، أو أبقت عليها". 


وأشار إلى أن الإمارات "لا تعتمد على ألوية العمالقة فحسب، بل وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي، فضلًا عن قوات المقاومة الوطنية (طارق صالح)، التي قد تتيح لها ظروف الحرب المتقلِّبة، التموضع في مأرب، أو شبوة، من خلال المشاركة في القتال أمام جماعة الحوثي، أو دعم موالين لحزب المؤتمر الشعبي العام الذي تصنَّف قوات المقاومة الوطنية ذراعًا مسلحة تابعة له، ويدين معظم قادته وفصائله للإمارات.  


اقراء ايضاً