السبت 2021/05/08 الساعة 02:15 AM

رغم الحرب استمرار فعاليات معرض مأرب الأول للكتاب وسط اقبال كبير على أجنحة المعرض

الإثنين, 15 فبراير, 2021 - 04:58 مساءً
رغم الحرب استمرار فعاليات معرض مأرب الأول للكتاب وسط اقبال كبير على أجنحة المعرض
المهرة خبور -  متابعات

 

 

شهد اليوم الخامس لمعرض مأرب للكتاب اقامة فعاليتين فكرية وادبية ضمن الفعاليات المصاحبة للمعرض الذي ينظمه فرع الهيئة العامة للكتاب بالمحافظة خلال الفترة (10-19) فبراير الجاري.


حيث اقيمت ندوة فكرية حول "دور الجامعة في تعزيز الهوية الوطنية" ناقشت ثلاث أوراق عمل تناولت الورقة الأولی المقدمة من أستاذة اللغة العربية بكلية التربية في جامعة إقليم سبأ الدكتورة خديجة المغنج "الهوية وتعريفاتها وتشكيلها والمخاطر التي تتهددها وكيفية الحفاظ عليها ومقاومة مشروع تغييرها من قبل مليشيا الحوثي الارهابية.


فيما ناقشت الورقة الثانية المقدمة من أستاذة المناهج بكلية التربية ايضا الدكتورة سعاد البدجي "دور المناهج في تعزيز الهوية الوطنية" و تطرقت إلى التربية بمفهومها ومضامينها العريضة لما لها من أثر واضح في حياة الأفراد والمجتمعات وغرس الهوية الوطنية بوجدانهم.


وتناولت الورقة الثالثة المقدمة من قبل استاذة علوم القرآن بكلية التربية بجامعة إقليم سبأ الدكتورة سلوى الحيمي عن العلاقة اللصيقة والتكاملية بين "الهوية والدين".


وأثريت اوراق الندوة بالمداخلات والنقاشات من قبل الباحثين والمثقفين والمهتمين المشاركين في الندوة وزوار المعرض، بما يعزز الهوية الوطنية والانتماء الوطني، وحشد الطاقات المجتمعية للدفاع عنها امام مشاريع التدمير والتغيير لها من قبل مليشيا الحوثي واستبدالها بالهوية الفارسية الاثنا عشرية.


الى ذلك تضمنت الفعالية الادبية امسية شعرية وأدبية مفتوحة بعنوان "كلمة ونغم" احياها عدد من الشعراء والادباء ابرزت جمال الشعر والادب ودوره في غرس القيم الاخلاقية والانسانية والدينية والوطنية و تشكيل الوعي المجتمعي والرسمي حول مجمل القضايا المجتمعية والوطنية، وفي مقدمتها مخططات مليشيا الحوثي الارهابية في تغيير الهوية الوطنية وافكاره السلالية والمذهبية العنصرية وتحريفه لكافة القيم والاخلاق، ومشروعه الفارسي الذي يستهدف اليمن والمنطقة، ودور المجتمع في مقاومة ومواجهة هذه المشاريع والمخططات والاصطفاف خلف الشرعية الدستورية واستعادة مؤسسات الدولة ومواجهة الجرائم الارهابية بحق الارض والانسان والهوية والتاريخ.


حيث قدمت في الامسية العديد من القصائد والاعمال الادبية من قبل محمد سيف نمران، ومسعد عكيزان، وسبأ عباد، وشيماء الاعوش، وبلقيس العنسي والاديب فيصل نهار، نالت جميعها استحسان الحاضرين. وتشهد أجنحة المعرض المختلفة اقبالاً كبيراً من القراء والزائرين.


اقراء ايضاً