الجمعة 2021/12/03 الساعة 01:54 AM

المجلس النرويجي للاجئين: يدعو جميع الأطراف إلى تجنيب المدنيين الحرب والسماح بوصول المساعدات

الثلاثاء, 02 نوفمبر, 2021 - 04:33 مساءً
المجلس النرويجي للاجئين: يدعو جميع الأطراف إلى تجنيب المدنيين الحرب والسماح بوصول المساعدات
المهرة خبور -  متابعات


قال المجلس النرويجي للاجئين، اليوم الثلاثاء، إن شهر أكتوبر كان أكثر الشهور دموية منذ سنوات في مأرب، حيث قتل أو جرح أكثر من 100 مدني بينهم أطفال.


وقالت المديرة القطرية للمجلس في اليمن، إيرين هاتشينسون:”بعض المدنيين اليمنيين الأكثر ضعفاً في مأرب معزولون الآن عن المساعدة المنقذة للحياة أثناء تعرضهم للهجوم. ارتفع عدد الضحايا المدنيين في مأرب، بمن فيهم الأطفال، إلى مستوى قياسي.


وناشدت جميع الأطراف ضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى العائلات التي هي في أمس الحاجة إليها، بما في ذلك حوالي مليون يمني انتقلوا إلى هناك من أجزاء أخرى من البلاد على أمل العثور على الأمان.


وبحسب المسؤولة يعيش الكثير منهم في مواقع مزدحمة تفتقر بشكل شبه كامل إلى المياه النظيفة والمراحيض والمرافق الصحية.


“يمكن لموظفينا الوصول إلى جزء صغير فقط من المحتاجين في مأرب، وما نقدمه هو مجرد قطرة في محيط مقارنة بالاحتياجات الهائلة.


ودعا جميع الأطراف إلى تجنيب المدنيين والتأكد من أنه يمكننا الاستمرار في الوصول إليهم بالمساعدات المنقذة للحياة. كما ندعو المجتمع الدولي إلى توفير التمويل الموعود لإبقاء اليمنيين على قيد الحياة في ساعة الحاجة هذه “.


من جهة أخرى أعلنت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة، الثلاثاء، وصول أكثر من 16 ألف مهاجر إفريقي إلى اليمن خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري.

 

وقالت المنظمة الأممية، في تقرير لها نشرته وكالة الأناضول، إن اليمن “لا يزال نقطة عبور رئيسية على طول طريق الهجرة الشرقي بين القرن الإفريقي (شرقي القارة) والسعودية”.

 

وأفاد التقرير أنه “في الفترة من يناير (كانون الثاني) إلى سبتمبر (أيلول) 2021، وصل إجمالا 16 ألفًا و349 مهاجرا جديدا إلى اليمن، مقارنة بـ 32 ألفا و122 مهاجرا وصلوا البلاد خلال الفترة نفسها من العام الماضي”.


اقراء ايضاً