السبت 2021/01/16 الساعة 03:38 PM

الهلع يصيب المضاربين بالعملة من استقرار سعرها بعد تعافى الريال اليمني مجدداً

الأحد, 27 ديسمبر, 2020 - 06:10 مساءً
الهلع يصيب المضاربين بالعملة من استقرار سعرها بعد تعافى الريال اليمني مجدداً
المهرة خبور -  متابعات

 


الهلع يصيب المضاربين في سوق العملة من تعافي سعر الريال اليمني واستقرار سعره حيث شهد الريال اليمني اليوم الاحد، تحسنا  جديداً، مع ارتفاع مؤشر العرض للعملات الصعبة ومواصلة انخفاض عمولات التحويل في مناطق سيطرة الحكومة الشرعية وبين المحافظات الواقعة تحت سيطرة جماعة الحوثي.

 


وقال الصيرفي رماح المنتصر، في حديثه لـقناة المهرية هناك تحسن كبير في سعر صرف الريال اليمني مقابل الدولار والريال السعودي في تعاملات الأحد ".

 

وأفاد: وصل سعر الصرف في هذه اللحظات في العاصمة المؤقتة عدن سعر شراء الدولار الواحد إلى 656 أما الريال السعودي فقد وصل إلى 172 بيع وفي محافظة تعز وصل إلى 160 ريالاً للريال السعودي الواحد".

 
ولفت إلى انخفاض  نسبة عمولة التحويل بين صنعاء وعدن، أي وصلت عمولة تحويل مبلغ مائة ألف ريال بمبلغ (17 ألف) فقط،  لكل 100 ألف ريال  وهذا انخفاض كبير ومفاجئ بالنسبة للشركات ومؤسسات الصرافة مسجلاً تعافياً جديداً للريال اليمني.

 
وتابع قائلاً:  التراجع الكبير تشوبه الكثير من الاضطرابات والمخاوف من ردة عكسية في الصعود نتيجة بقاء السوق تحت هيمنة المضاربين وهذا ما نشهده حالياً في القطاع المصرفي ولا يوجد حقيقة غير هذه مع عدم وصول أي وديعة مالية حتى الآن".


وعبر عدد من الصرافين عن احتمالية مواصلة الانخفاض بقولهم لا نستطيع التنبؤ بمقدار حجم التعافي في قيمة الريال اليمني أو معرفة نسبة تراجع العملات الأجنبية في الأيام القادمة لأن كافة التغييرات السعرية الحالية بأسعار الصرف، تأتي نتيجة هلع المضاربين ومخاوفهم من استقرار أكثر لأن القطاع المالي مرتبط بالاستقرار السياسي بشكل كبير وقد يستمر الهبوط بشكل تدريجي.


اقراء ايضاً