السبت 2020/05/30 الساعة 08:20 PM

شرطة فرنسا توقف ضابطين يشتبه بتوجيههما إهانات عنصرية أثناء واقعة اعتقال

الإثنين, 27 أبريل, 2020 - 11:48 مساءً
شرطة فرنسا توقف ضابطين يشتبه بتوجيههما إهانات عنصرية أثناء واقعة اعتقال
المهرة خبور -  وكالات

قال مفوض الشرطة على تويتر يوم الاثنين إنه جرى وقف ضابطي شرطة في فرنسا عن العمل بعد سماعهما يوجهان إهانة عنصرية لرجل بعد القبض عليه في إحدى ضواحي باريس الفقيرة في تسجيل مصور انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي.


وقالت مديرية الشرطة على تويتر ”بموافقة وزير الداخلية، طلب قائد الشرطة ديدييه لالمو من قائد الشرطة المحلية وقف الضابطين عن العمل بعد تلفظهما بتعليقات عنصرية سُمعت في تسجيل فيديو تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي في 26 أبريل“.


ووقع هذا الحادث في منطقة اندلعت بها الاضطرابات الأسبوع الماضي.


وقال وزير الداخلية كريستوف كاستانير في وقت سابق يوم الاثنين إنه لا مكان للعنصرية في الشرطة بعد أن انتشر التسجيل الذي يظهر فيما يبدو ضباطا يسخرون من رجل قفز إلى نهر السين في محاولة للفرار من الاعتقال.


وسُمع أحد الضباط يقول في التسجيل ”إنه لا يستطيع السباحة. ’بيكو‘ مثله لا يستطيع السباحة“ مستخدما تعبيرا مهينا يطلق على العرب أو مواطني شمال أفريقيا.


وأثناء اقتياده للسيارة رد ضابط آخر قائلا ”كان يتعين عليك ربط ثقل بقدمه“.


ووقع ذلك في الساعات الأولى من صباح يوم الأحد في منطقة فيلنوف لا جارين حيث بدأت اشتباكات الأسبوع الماضي بين الشرطة وشبان. وحي سين سان دوني الذي تقع فيه المنطقة هو أفقر أحياء فرنسا.


والضواحي الفرنسية التي تحيط بالمدن الرئيسية تقطنها عادة أسر المهاجرين وظلت على مدى عدة عقود بؤرا للغضب بسبب التهميش الاقتصادي والاجتماعي وعنف الشرطة.


وأثار التسجيل المصور للإهانات العنصرية غضبا شعبيا.


وقال كاستانير على تويتر ”سيتم تسليط الضوء على الأمر“. وأضاف أنه تم إبلاغ هيئة الرقابة الداخلية بالشرطة.


وقال ”لا مكان للعنصرية في قوة الشرطة الجمهورية“.


اقراء ايضاً