السبت 2020/10/24 الساعة 01:19 AM

المهرة .. لجنة الإعتصام السلمي تؤكد في ذكرى ثورة 14إكتوبر مواصلتها مشروع النضال الذي خطته ثورة أكتوبر

الاربعاء, 14 أكتوبر, 2020 - 11:02 مساءً
المهرة .. لجنة الإعتصام السلمي تؤكد في ذكرى ثورة 14إكتوبر  مواصلتها مشروع النضال الذي خطته ثورة أكتوبر
المهرة خبور -  متابعات

أكدت لجنة الاعتصام السلمي بمحافظة المهرة، استمرارها في مواصلة نضالها السلمي الرافض لتواجد الاحتلال السعودي في المحافظة ومشاريعها الاستعمارية في اليمن ككل.

جاء ذلك، في بيان لها بمناسبة حلول الذكرى  الـ 57 لثورة الرابع عشر من أكتوبر ضد المستعمر البريطاني جنوبي البلاد.


كما أكدت لجنة الاعتصام السلمي، على استمرار مسيرة النضال التي بدأها مناضلي ثورتي 26 من سبتمبر شمالاً) و 14 من أكتوبر (جنوباً) وتحقيق أهدافهما واقامة نظام وطني يحافظ على السيادة الوطنية.
 

وأوضح البيان، أن "أهداف ثورة 14 أكتوبر، وعلى رأسها استكمال التحرر الوطني للتخلص من السيطرة الاستعمارية الاقتصادية والسياسية لتكون تلك الأهداف الامتداد التاريخي لكافة حركات التحرر ضد الاحتلال والاستعمار في كافة أرجاء العالم، وليكون التتويج بجلاء الاحتلال من أرض اليمن في 30 نوفمبر".

وأشار البيان، إلى أن "هذه الذكرى (ذكرى ثورة 14أكتوبر) الخالدة كانت وستظل الأساس لعمل ومقاومة ومواجهة الاحتلال الذي يعود اليوم بصورة أخرى وبذات الأهداف التي قاوم من أجلها الأجداد الاحتلال القديم".

وذكّر البيان، بمطالب اعتصام أبناء المهرة السلمي وعلى رأسها تغليب السيادة الوطنية وإخراج القوات السعودية من الموانئ والمطارات والمنافذ وتمكين المؤسسة الأمنية والعسكرية من القيام بمهامها وواجبتها، متهماً التحالف العربي الذي تقوده السعودية بالتحول إلى أداه احتلال وتحكم بمصير الأمة اليمنية.

وقال البيان، إن "الأحداث والأزمات المفتعلة منذ بداية الحرب على اليمن من قبل التحالف السعودي كشفت حقيقة ما يفعله هذا التحالف ابتداء من تسليم العاصمة المؤقتة عدن ومن بعدها جزيرة أرخبيل سقطرى وتمكين مليشيات الانتقالي منهما واستمرار الحرب في أبين واحتلال ميناء بلحاف من قبل القوات الإماراتية وصولاً إلى رعاية اتفاق الرياض والذي أكدنا على فشله ورفضنا لادعاءات تمثل أبناء الجنوب من قبل مكون واحد وعبر مليشيات مسلحة تم دعمها وتسليحها لتصبح أدوات للمحتل ".


اقراء ايضاً