الثلاثاء 2020/08/11 الساعة 07:07 AM

الحريزي يحذر المجلس العام لأبناء المهرة وسقطرى من الانسياق وراء الاحتلال السعودي الإماراتي

الثلاثاء, 07 يوليو, 2020 - 05:11 مساءً
الحريزي يحذر المجلس العام لأبناء المهرة وسقطرى من الانسياق وراء الاحتلال السعودي الإماراتي
المهرة خبور -  متابعات

حذر وكيل محافظة المهرة السابق، الشيخ علي سالم الحريزي، من انسياق المجلس العام لأبناء المهرة وسقطرى وقياداته ورئاسته الحالية وراء الاحتلال السعودي الإماراتي.


وأكد الشيخ الحريزي -في تصريحات صحفية- أن "المجلس العام لم يعد يمثل أبناء المهرة وسقطرى في هذا الظرف وأن الشيخ عبد الله بن عيسى مع احترامنا له فإنه لم يعد قائدا لهذه الأمة في هذا الظرف".


وقال إن "ما حدث في اجتماع المجلس العام كشف المستور وأن الشيخ عبد الله بن عيسى يحاول إقناع المواطنين بالوقوف إلى جانب الاحتلال".


وأضاف الحريزي أن "الاجتماع وما حدث في منزل عبد الله بن عيسى كانت خديعة.. وعندما رفض الناس أعاد عبد الله بن عيسى الاجتماع ورحب بالاحتلال السعودي الإماراتي".


ووجه الشيخ الحريزي رسالة إلى "عبد الله بن عيسى" أكد فيها أن "كل ما يقوم به الآن عمل غير مشروع وعمل غير وطني وعليه التراجع عن هذه المؤامرة".


وأبدى الحريزي أسفه من خروج "الشيخ عبد الله بن عيسى" عن الإطار الوطني ووقوفه إلى جانب دول الاحتلال.


وقال الحريزي "كنا نريد المجلس العام أن يقوم بدور وطني رائد من أجل حماية المهرة وسقطرى من أن تنزلقان في حرب أهلية أو احتلال".


وأضاف "كنا نأمل من الشيخ عبد الله بن عيسى أن يقوم بهذه المهمة وأن يحسم أمره للحفاظ على المهرة وسقطرى".


وذكر أنه تم إبلاغ "عبد الله بن عيسى" بأن ما يقوم به في سقطرى غير شرعي وعمل مدان بكل أنواع وأشكال الإدانة.


ورفض الشيخ الحريزي تسليم سقطرى، وقال إن "تسليم سقطرى إلى المليشيات والاحتلال الإماراتي لعب فيه الشيخ عبد الله بن عيسى وأعوانه دوراً مهماً".


وأفاد أنه تم إبلاغ "آل عفرير" أن يقوموا بواجبهم مما يحدث في المهرة وسقطرى، مبيناً أن قبيلة "آل عفرير" قبيلة تحكم المهرة منذ أكثر من 800 سنة وعبد الله بن عيسى أحد أفرادها.


ونوه أنه طالب من "آل عفرير" باختيار مرجعية أخرى بدلاً عن الشيخ عبد الله بن عيسى "لأنه خرج عن الثوابت وارتمى في أحضان الاحتلال السعودي الإماراتي".


وشدد الشيخ الحريزي أن مطلب إقليم المهرة وسقطرى سيتأخر حتى طرد المحتل وعودة الدولة اليمنية، وقال "نحن نقف يدا واحدة ضد العدوان ومن حقنا أن نطالب بإقليم المهرة وسقطرى ولكن بعد دحر الاحتلال السعودي الإماراتي".


وأوضح أن المهرة تختلف عن سقطرى وأن "عبد الله بن عيسى وأذنابه لا يستطيعون أن يسلموا المهرة للانتقالي الذي يعتبر أداة من أدوات السعودية والإمارات".


اقراء ايضاً