الثلاثاء 2020/09/29 الساعة 09:07 PM

أبناء المهرة يناشدون الرئيس هادي بإقالة المحافظ باكريت من منصبه

الاربعاء, 05 فبراير, 2020 - 06:44 مساءً
أبناء المهرة يناشدون الرئيس هادي بإقالة المحافظ باكريت من منصبه

[ متظاهرون من أبناء المهرة يطالبون بخروج القوات السعودية وإقالة باكريت (أرشيف) ]

المهرة خبور -  خاص

منذ أن جاء راجح الشر إلى محافظة المهرة بدأ بتهميش المؤسسات المدنية والعسكرية ومحاربة القيادات النزيهة من خلال سرقة أموال المحافظة وتسخيرها لمرتزقة الإعلام واستئجار مواقع التواصل الاجتماعي، حيث شن حملاته الخبيثة على رجال مشهود لهم بالنزاهه والكفاءة والإخلاص في أعمالهم لمجرد أنهم لم ينفذوا مآربه المتمثلة في القضاء على مقدرات المحافظة ونشر الفوضى والفساد ليخلو له الجو ليعبث حسب ما يشاء دون أن يعارضه غيور أو ينتقده حريص أو يقف ضده أمين.


محتكر القرار لوحده يعبث ويفسد دون رادع قانوني أو وازع ديني.. راجح الشر أراد أن يقضي على ما تبقى من مؤسسات الدولة.


هكذا أراد راجح الشر أن يشوه صور رجال الدولة وآخرهم العميد مفتي سهيل الذي بذل ويبذل جهودًا جبارة للحفاظ على أمن وسكينة المواطنين في محافظة المهرة رغم محاربة راجح لهذه الشخصية النزيهة تارة بقطع التموين عنه وتارة بشن حملات دعائية مغرضة وكاذبة واتهامه بالعمالة لدول خارجية، محاولا شيطنة هذه الشخصية الوطنية أمام التحالف العربي للنيل منه.


فما ورد في منشور "سكاي نيوز" من اتهامات كاذبة ما هي إلا تعبير عن أنفاس راجح الخبيثة التي يبثها للتخلص من العميد مفتي سهيل ولكن هيهات أن يصل لمراده.


وعليه نناشد الأخ الرئيس أن يستأصل هذه الجرثومة وأن يريح البلاد والعباد منه وأن يقيله من منصبه كمحافظ للمهرة ويستبدله بمحافظ آخر يحمل صفات الأمانة والأخلاق التي يفتقر إليها راجح الشر.


فراجح اليوم يتحدى قرارات الدولة ويرميها عرض الحائط ويرفع تقارير كيدية إلى التحالف العربي بالتنسيق مع "الانتقالي" لخلق فوضى عارمة وشق النسيج الاجتماعي في المحافظة واختلاس الأموال العامة، وإن لم تتداركوا أفعال راجح سوف ينهار الأمن وتتحول المحافظة إلى غابة ومرتع للتطرف والإرهاب الذي يرعاه ويدعمه راجح عبر دول إقليمية معروفة لديكم.


اقراء ايضاً