الإثنين 2022/10/03 الساعة 07:07 AM

مكتب التربية والتعليم بالمهرة يدشن الحملة التوعوية حول أضرار المخدرات والوقاية منها ومكافحتها

الثلاثاء, 20 سبتمبر, 2022 - 09:29 مساءً
مكتب التربية والتعليم بالمهرة يدشن الحملة التوعوية حول أضرار المخدرات والوقاية منها ومكافحتها
المهرة خبور -  الغيضة

 

دشن مكتب التربية والتعليم بمحافظة المهرة اليوم، الحملة التوعوية لطلاب المدارس ذات الكثافة الطلابية حول أضرار المخدرات والوقاية منها ومكافحتها التي تستهدف ثلاثون ألف طالباً وطالبة  خلال الفترة 20 سبتمبر إلى 1 أكتوبر برعاية كريمة من معالي الأستاذ محمد علي ياسر محافظ محافظة المهرة رئيس المجلس المحلي.

وفي حفل التدشين الذي نظمته إدارة الإعلام التربوي بمكتب التربية والتعليم في مدرسة الدرعية للتعليم الأساسي والثانوي بمدينة الغيضة، أشار الأمين العام للمجلس المحلي بالمحافظة الأستاذ سالم عبدالله نيمر إلى أهمية نشر الوعي لدى الطلاب باعتبار أن المؤسسة التربوية والتعليمية هي الأكثر انتشاراً على مستوى الساحة، مشدداً على إيصال رسالة المجتمع بأهمية العمل معاً إلى جانب السلطة المحلية والأجهزة الأمنية لمكافحة انتشار المخدرات والحد من أضرارها.

من جانبه أوضح مدير عام مكتب وزارة التربية والتعليم بمحافظة المهرة الأستاذ سمير مبخوت هراش، أن الحملة التوعوية تشمل 77 مدرسة من المدارس ذات الكثافة العالية تُعرف الطلاب عن اخطار آفة المخدرات التي تقضي على المجتمعات في حال انعدام الوعي، آملا أن تحقق الحملة الأهداف المرسومة لأجلها.. موجهاً شكره  للسلطة المحلية على دعمهم واسهاماتهم في تحسين جودة التعليم ورعاية كافة أنشطة مكتب ذالتربية، وكذا للأجهزة الأمنية ورجال الصحة لإنجاح الحملة التوعوية.

وفي السياق ذاته، تحدث  نائب مدير البحث الجنائي ونائب مدير مكتب الصحة العامة والسكان حول أهمية التوعية وتطرقوا إلى مخاطر المخدرات الصحية والنفسية وأضرارها على المجتمع.

وكانت مديرة مدرسة الدرعية الأستاذ أمل دوامة ياقوت قد رحبت بالحاضرين جميعاً، مثمنة جهود مكتب التربية والتعليم واستشعارهم للمسؤلية تجاه أبنائهم وبناتهم الطلاب والحفاظ عليهم  من آفة  المخدرات الدخيلة على المجتمع.. مؤكدةً على متابعة الطلاب والطالبات ومراقبة سلوكهم لكي يتمكنوا من درء الخطر قبل وقوعه.

حضر حفل تدشين الحملة التوعوية، عدداً من الشخصيات الاجتماعية والتربوية والأجهزة الأمنية، وعددا من أولياء أمور الطلاب.


اقراء ايضاً