الخميس 2020/11/26 الساعة 02:42 PM
آخر الأخبار
وزير الشباب والرياضة ..افتتاح ملعب الشهيد الحبيشي بعد إعادة تأهيله إنجاز في ظل الوضع الحالي التلفزيون الأرجنتيني: وفاة نجم كرة القدم دييغو مارادونا الإدارة العامة لتنمية المرأة تقيم دورة توعوية عن كيفية تعامل الأسر مع أبنائهم من ذوي الاحتياجات الخاصةلغلغ المهرة : برئاسة السلطان آل عفرار اللجنة التحضيرية لتصحيح المجلس العام تناقش إستعدتها لإنعقاد المؤتمر برعاية محافظ المهرة وإشراف وكيل الشباب : غدا تدشين توزيع المعدات الرياضية لجميع أندية المهرة الأحزب اليمنية.. تطالب بالإسراع في تشكيل الحكومة بعد تنفيذ الترتيبات العسكرية والأمنية إستناداً لاتفاق الرياض وكيل أول المهرة يترأس اجتماعاً لمدراء الإدارات والقيادات الأمنية والعسكرية في ميناء نشطون حضرموت..وقفة احتجاجية لأبناء سقطرى تطالب بتوفير رحلات جوية لمحافظتهم محافظ المهرة يطلع على أوضاع طلاب المحافظة الدراسين بعدن ويوجه بتوفير احتياجاتهم أمن المهرة يضبط مطلوبا أمنيا لدى السلطات بعدن في قضايا جسيمة ومسروقات

الشعور بالنعاس بعد الأكل.. متى يكون مؤشرا على خطر؟

السبت, 15 أغسطس, 2020 - 10:10 مساءً
الشعور بالنعاس بعد الأكل.. متى يكون مؤشرا على خطر؟
المهرة خبور -  دويتشه فيلله

القيلولة أو الغفوة القصيرة بعد تناول الطعام، خاصة وجبة الغداء، قد تتحول لعادة مزمنة لدى كثيرين، ولكن فئة معينة عليهم أن ينتبهوا إلى أن النعاس وقلة التركيز والوهن العام بعد الطعام يدق جرس إنذار، فمن هؤلاء؟ وما الذي يتوجب عليهم فعله؟

يشعر كثيرون بالنعاس بعد تناول الطعام، ويأخذون غفوة قصيرة؛ وقد يكون ذلك طبيعيا، غير أن البعض يجب أن يأخذ حذره، خاصة المصاب بمرض السكري على سبيل المثال، وفقا لما نقلته دويتشه فيله عن موقع "أبونيت.دي" (aponet.de) الذي يتبع "الجمعية الاتحادية لاتحادات الصيادلة الألمان" (ABDA).

وبعد تناول الطعام يرتفع مستوى السكر في الدم بسرعة كبيرة، ويحمل ذلك مخاطر على المصابين بمرض السكري من النوع الثاني، حسب الخبيرة في أمراض السكري يوهانا ساندر.

وقلما يلاحظ المصابون ذلك، وحتى الأطباء لا يمكنهم اكتشاف ذلك عند إجراء فحص الهيموغلوبين الغليكوزيلاتي (HbA1c)، أي فحص الدم للكشف عن مستوى السكر في الدم لعدة شهور مضت، والذي يعرف لدى العامة بفحص "السكر التراكمي".

ومن هنا تنصح الخبيرة الألمانية بأن يقوم مريض السكري الذي يشعر بالنعاس والتعب بعد الأكل بفحص نسبة السكر بالدم بعد ساعتين من الوجبة، ومن ثم مناقشة النتائج مع الطبيب، ليرى إذا كانت هناك حاجة لتعديل جرعات الأنسولين أو الدواء المقدم للمريض، أو حتى تقديم جرعات أنسولين بعد الطعام.

وتحذر يوهانا ساندر من أن ترك الأمر من دون علاج قد يحمل معه مخاطر على الصحة، مثل تدهور حالة من يعاني من أمراض القلب والأوعية، وضرر في أوعية الدم بالعين، وضرر في الإدراك والذاكرة عند مرضى السكري من المسنين.


اقراء ايضاً