الإثنين 2020/08/03 الساعة 05:14 PM

مرصد الحريات الإعلامية: 100 انتهاك بحق صحفيين في اليمن خلال النصف الأول من عام 2020

الخميس, 02 يوليو, 2020 - 03:19 مساءً
مرصد الحريات الإعلامية: 100 انتهاك بحق صحفيين في اليمن خلال النصف الأول من عام 2020
المهرة خبور -  متابعات

كشف تقرير حقوقي عن ارتكاب أطراف الصراع في اليمن 100 انتهاك بحق صحفيين ومؤسسات إعلامية خلال النصف الأول من العام الجاري.


وأفاد مرصد الحريات الإعلامية أن من بين الانتهاكات حالتا قتل و4 أحكام بالإعدام و5 حالات اختطاف، وحالة إصابة واحدة و7 حالات اعتقال.

 
كما شملت الانتهاكات 3 حالات اعتداء، و8 حالات تهديد، و4 حالات إيقاف عن العمل، و5 حالات انتهاك لحقوق مؤسسات إعلامية، بجانب انتهاكات أخرى، وفق المرصد، وهو تابع لمركز الدراسات والإعلام الاقتصادي.


وأوضح المرصد أن المشهد الإعلامي في اليمن أصبح يتسم بالقمع وصدور أحكام إعدام بحق صحفيين، بجانب شعور الجناة بأنهم بعيدين عن يد العدالة والعقاب.

 
ويعاني اليمنيون من تداعيات حرب مستمرة منذ أكثر من 5 أعوام، بين القوات الموالية للحكومة، المعترف بها دوليا، ومسلحي جماعة الحوثي، المسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء (شمال) منذ عام 2014.

 
وأشار المرصد إلى أن مليشيات الحوثي تصدرت قائمة الانتهاكات، بارتكابها 61 انتهاكا، فيما ارتكبت أطراف تابعة للحكومة 28 انتهاكا، بجانب حالتي انتهاك من جانب أطراف تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، و7 انتهاكات ارتكبها مجهولون، وحالتي انتهاك ارتكبها "متنفذون" (لم يسمهم).


كما يعاني البلد العربي من صراع ومواجهات مسلحة بين القوات الموالية للحكومة وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي، وهو مدعوم من دولة الإمارات، ويطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله.

 
وأصدرت محكمة تابعة للحوثيين بصنعاء، في 11 أبريل/ نيسان الماضي، حكما غير نهائي بإعدام 4 صحفيين يمنيين؛ بتهمة "الخيانة والتخابر مع دول أجنبية".

 
وقال المرصد اليمني إن مليشيات الحوثي ترفض الإفراج عن 16 صحفيا، مضى على اعتقال بعضهم أكثر من 5 أعوام.

 
ودعا جميع أطراف الصراع إلى التوقف فورا عن استهداف الصحفيين ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، مشددا على ضرورة محاسبة مرتكبي تلك الانتهاكات، باعتبارها جرائم لا تسقط بالتقادم.


اقراء ايضاً