الثلاثاء 2020/02/18 الساعة 10:11 AM

لهذه الأسباب يطالب أبناء المهرة بإقالة "باكريت" من منصبه

الأحد, 13 أكتوبر, 2019 - 02:30 مساءً
لهذه الأسباب يطالب أبناء المهرة بإقالة "باكريت" من منصبه
المهرة خبور -  متابعات

أعلن ناشطون بارزون في محافظة المهرة شرق اليمن، عشرة أسباب دفعت المهريين للمطالبة بإقالة المحافظ راجح باكريت، من بينها تمكينه للقوات السعودية بالانتشار في المحافظة.

 

وشدد الناشطون المعارضون على أن باكريت مكن القوات السعودية المتواجدة في المهرة، من استحداث مواقع حيوية تمركزت فيها وعطلتها وأضرت بمصالح المهرة، واتهموه بخيانة الشرعية والتآمر عليها وملشنة المحافظة والتمهيد للانقلاب عليها عن  طريق هذه المليشيات، لخدمة أجندة خارجية.

 

وتصدر فساد المحافظ وأقاربه ونهبهم للمال العام وهدر ميزانية المهرة، وتعين أقاربه وأصهاره في مناصب حساسة وعزل القيادات النزيهة والوطنية، وتحويل المنهوبات إلى أرصدة وحسابات باكريت في البنوك الخارجية، قائمة الأسباب التي أعلنها المحتجون للمطالبة بإقالة راجح باكريت.

 

وأكد الناشطون أن أوامر باكريت بقتل شباب نقطة الأنفاق وفتح سجون سرية، واستقدام ميليشيات من خارج المهرة من أبين وغيرها، وتهميش القيادات العسكرية والامنية، وتفريق صف قبائل المهرة وزرع الفرقة والخلاف، وصرف سيارات لشراء ذمم الوجاهات والمشائخ لخدمة مشروعه الانقلابي على الشرعية، تعد من أهم عوامل المطالبة بإقالة الرجل.

 

وأوضح المطالبون بإقالة المحافظ باكريت أن الرجل فشل وعجز عن توفير الخدمات الضرورية مثل الكهرباء، وقام أصهاره ببيع  الوقود المخصص  لمؤسسة الكهرباء، لتعيش المهرة أياما كاملة في الظلام، وأشاروا إلى إهماله للمحافظة وإقامته في السعودية.  

 

وكشفوا أن باكريت قام بتعطيل صلاحيات المجلس المحلي وأخضع المهرة لحكم وراثي له ولأقاربه، وصارت كأنها محافظة  تتبع باكريت وليس الجمهورية اليمنية، وهو ما اعتبره أبناء وقيادات المحافظة أسبابا مشروعة للمطالبة برحيل وإقالة ومحاكمة الرجل.


اقراء ايضاً