السبت 2020/10/24 الساعة 12:32 AM

سقطرى.. الانتقالي يعبث بمؤسسات الدولة و شوارع وأحياء حديبو أصبحت مكب نفايات

السبت, 17 أكتوبر, 2020 - 06:18 مساءً
سقطرى..  الانتقالي يعبث بمؤسسات الدولة و شوارع وأحياء حديبو أصبحت مكب نفايات
المهرة خبور -  متابعات


حذر أهالي وسكان مدينة حديبو عاصمة  أرخبيل سقطرى ، المجلس الانتقالي - المدعوم إماراتياً - من مواصلة تعطيل مؤسسات الدولة وإيقاف الخدمات التشغيلية الخاصة بالحفاظ على الجزيرة.


وقال حمدين السقطرى (42 عاماً)، وهو مواطن يقطن في الجزيرة لـ"المهرية نت": بعيداً عن الحملات الوهمية التي تنفذها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية بسقطرى، تشهد أحياء وشوارع عاصمة المحافظة حديبو تكدسا للنفايات بالشوارع دون شعور المجلس الانتقالي بأدنى مسؤولية حول تضرر البيئة في الجزيرة.


وحذر المجلس الانتقالي من مواصلة تعطيل دور مؤسسات الدولة في الجزيرة، حيث إن موسم الأمطار يقترب، والنفايات تغرق شوارع حديبو.


وأضاف "نخشى أن تنتشر الأوبئة والأمراض الفتاكة في الجزيرة كما حدث بالعاصمة المؤقتة عدن قبل أشهر بسبب تعطيل أجهزة الدولة من قبل المجلس الانتقالي".


وتابع : المجلس الانتقالي ينشغل اليوم في تسوير الأراضي وإنشاء المعسكرات وبسط النفوذ وجمع للولاءات، ولا يدرك ما قد تتسبب به النفايات والمخلفات من أضرار وأمراض على المجتمع".


وشدد قائلا "على الانتقالي الشعور بالمسؤولية والسماح بمؤسسات الدولة القيام بواجبها في العمل المؤسسي لإنقاذ سقطرى من أوبئة قد تكون فتاكة في حال تم الإهمال ".


وأشار إلى أن الضرائب التي يتم جمعها اليوم كانت رافداً لصندوق النظافة وساهمت في شكل كبير لتحسين صورة المحافظة، والجميع كان يلمس ذلك، وبعد سيطرة الانتقالي على الجزيرة لم نعد نرى أي دعم لهذا الجانب! وكل الضرائب تذهب لمناصري الانتقالي ما ساهم في تعطيل مؤسسات الدولة.


وأكد بأن الحملات الوهمية التي تنفذها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية بسقطرى هي لمجرد التصوير أمام عدسات الكاميرات ونقل صورة غير حقيقية عن الجزيرة.

 


اقراء ايضاً