الجمعة 2020/09/25 الساعة 06:57 AM
آخر الأخبار
المهرة : الجزع والسلام ينهيان الجولة الأولى من الدوري التصنيفي بالتعادل الإيجابي الحكومة ترد بالأرقام على تهديدات السلطة المحلية بحضرموت بوقف تصدير النفط المهرة : الوكيل الجعفري يناقش مع مديرالغيضة القضايا المتعلقة بمشاريع الخدمات العامة وآليات تحقيق الأمن المهرة : الوكيل الجعفري يتسلّم نسخة من العدد الثاني من مجلة "ذهيت" ويشيد بدور الإدارة العامة لتنمية المرأة عدن : مليشيا الإنتقالي تختطف مدير أحواض معالجة مياة الصرف الصحي الحضرمي يحمل ميليشيا الحوثي مسئولية الكارثة الإنسانية التي تعيشها اليمن رئيس الجمهورية يدعو لاستنفار دولي لمساندة اليمن واليمنيين وإنهاء انقلاب الحوثي وقضية صافر عرض كرنفالي في شوارع مدينة مأرب احتفاء بثورتي سبتمبر وأكتوبر رئيس الوزراء المكلف يستقبل ممثلي مؤتمر حضرموت الجامع لاستكمال مشاورات تشكيل الحكومة الجديدة محافظ شبوة يوقع عقود سفلتة شوارع مدينة عزان والمدخل الشرقي لمدينة نصاب وشق عقبة مالح ببيحان

هيومن رايتس: مليشيات الحوثي تمنع وصول الإغاثة إلى المحتاجين وتسلمها لمقاتليها

الثلاثاء, 15 سبتمبر, 2020 - 04:05 مساءً
هيومن رايتس: مليشيات الحوثي تمنع وصول الإغاثة إلى المحتاجين وتسلمها لمقاتليها
المهرة خبور -  متابعات

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش "إن ميلشيات الحوثي تقيّد بشدة إيصال المساعدات التي تشتد الحاجة إليها في اليمن، ولديها سجل فضيع في ذلك".

وأضافت المنظمة في تقرير لها "أن لدى الحوثیین، سجل فظیع في منع وكالات الإغاثة من الوصول إلى المدنیین المحتاجين، وبعض أسباب ذلك ھي تحویل المساعدات إلى مسؤولي الحوثیین وأنصارهم ومقاتلیھم". 

وأفاد التقرير أنه في 2019 و2020، اضطر عمال الإغاثة إلى التراجع أمام المسؤولين الحوثیین الذين أصروا على أن تسلم لهم الأصول مثل السيارات، وأجهزة الكمبيوتر المحمولة، والهواتف المحمولة في نھایة المشاريع".
 
وأشارت "على الرغم من الاحتياجات المتزايدة، خفّض المانحون التمويل في يونيو/حزيران 2020، ويرجع ذلك جزئيا إلى العراقيل، ما أجبر هيئات الإغاثة على تخفيض خدمات الغذاء، والرعاية الصحية، والمياه والصرف الصحي المقدمة إلى ملايين المحتاجين".    

وأكدت ينبغي للأمم المتحدة أن تجري تحقيقا مستقلا في مدى العراقيل وأوجه القصور في استجابة مجتمع الإغاثة الإنسانية". 

 وقال جيري سيمبسون، المدير المساعد لقسم الأزمات والنزاعات في هيومن رايتس ووتش ومؤلف التقرير إن "الملايين في اليمن يعانون لأن الحوثيين والسلطات اليمنية الأخرى حرموا الأمم المتحدة وهيئات الإغاثة الأخرى من الوصول دون عوائق إلى المحتاجين".  

وأضاف "يعتمد ملايين اليمنيين على سماح السلطات بتدفق المساعدات بحريّة من أجل الرعاية الصحية وغيرها من الضروريات، وعلى الجهات المانحة الضغط بأعلى مستوى ممكن على الحوثيين والسلطات الأخرى لوقف عرقلة المساعدات وحرفها عن وجهتها، ومواصلة دعم المنظمات الإنسانية التي تصل إلى المحتاجين، على الرغم من التحديات الهائلة".


اقراء ايضاً