الثلاثاء 2020/08/11 الساعة 07:21 AM

الأحزاب السياسية في مأرب تجدد دعمها للشرعية ورفضها للتطرف والإرهاب

الخميس, 13 فبراير, 2020 - 11:49 مساءً
الأحزاب السياسية في مأرب تجدد دعمها للشرعية ورفضها للتطرف والإرهاب
المهرة خبور -  متابعات

جددت الأحزاب السياسية بمحافظة مأرب دعمها للسلطة الشرعية ممثلة بالرئيس عبد ربه منصور هادي، ووقوفها إلى جانب قيادة المحافظة ممثلة في اللواء سلطان العرادة.

 
جاء ذلك في بيان صادر عن الأحزاب السياسية في ختام المؤتمر الصحفي الذي عقدته صباح اليوم في المحافظة، حيث أكدت دعمها كافة الجهود التي تبذلها قيادة المحافظة للدفاع عن مأرب.


ودانت الأحزاب السياسية استهداف جماعة الحوثي المتكرر للمدنيين والمستشفيات وقتل الأبرياء والنساء والأطفال بالصواريخ البالستية، مستنكرة الصمت الدولي ومنظمات حقوق الإنسان إزاء ذلك.

 
ودعت الأحزاب جميع أبناء مأرب بمختلف انتماءاتهم السياسية والاجتماعية والجغرافية إلى تجاوز الماضي بكل خلافاته وفتح صفحة جديدة من الوحدة والتماسك الأخوي، لمواجهة ما سمته العدوان الذي يستهدف مأرب وسكانها.

 
كما دعت الأحزاب أعضاءها وأنصارها وجماهيرها إلى وقف المناكفات الإعلامية وتوحيد الخطاب السياسي والإعلامي وتوجيهه وجهة بناءة تُجمع لا تفرق.

 
وشددت الأحزاب السياسية في البيان على أهمية الإسراع في تنفيذ اتفاق الرياض، والضغط على الطرف المعرقل للتنفيذ، معربة عن شكرها لدور التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات، مطالبة التحالف بتكثيف دعم الجيش.

 
وجددت الأحزاب في موقفها الرافض لكل أشكال التطرف والإرهاب أياً كان نوعه ومصدره، داعمة في ذات الوقت جهود السلطة المحلية والدولة في محاربة الإرهاب والتطرف. 

 
والأحزاب السياسية الصادر عنها البيان هي: المؤتمر الشعبي العام، التجمع اليمني للإصلاح، الحزب الاشتراكي اليمني، التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري، حزب الرشاد، وحزب البعث العربي الاشتراكي القومي.


اقراء ايضاً