السبت 2022/05/28 الساعة 12:31 AM

البرلمان يستأذن الإمارات لعودته إلى عدن

الأحد, 23 يونيو, 2019 - 06:41 مساءً
البرلمان يستأذن الإمارات لعودته إلى عدن

[ خلال انعقاد البرلمان في سيئون 10 ابريل 2019 ]

المهرة خبور -  متابعات خاصة

كشفت مصادر سياسية، عن زيارة مرتقبة من المتوقع أن يقوم بها، هيئة رئاسة مجلس النواب إلى الإمارات، في فضيحة جديدة تكشف عن سيطرة أبو ظبي على القرار اليمني، حتى في السلطة التشريعية.

 

وفي الـ 10 من إبريل الماضي، عقد مجلس النواب جلساته في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت، بعد رفض المجلس الانتقالي الموالي للإمارات عقد جلسات المجلس في عدن، الخاضعة كليا لسيطرة أبو ظبي.

 

حيث عقد المجلس جلساته لأول مرة منذ خمس سنوات، بحضور الرئيس هادي، وعدد من سفراء الدول العربية والخليجية، وسفراء الدول الداعمة للعملية السياسية في اليمن، وانتخبت هيئة رئاسة جديدة للمجلس برئاسة سلطان البركاني، وعضوية محمد الشدادي، وصالح باصرة، وعبد العزيز جباري.

 

وبحسب المصادر، فإن هذه الزيارة المتوقعة لهيئة رئاسة المجلس إلى الإمارات، تأتي لطلب الإذن من أبو ظبي، تمهيدا لعودة البرلمان لعقد جلساته في عدن.

 

وارتفعت الأصوات اليمنية المطالبة بطرد الإمارات، ومن مختلف التوجهات والفئات السياسية، منهم وزراء وناشطين وصحفيين واعلاميين، وأخرهم رئيس مجلس الوزراء السبابق الدكتور أحمد بن دغر، الذي قال إن أسلحة الإمارات تقتل الشعب اليمني.

 

حيث عملت الإمارات منذ تدخلها في اليمن في مارس 2015، تحت مسمى عاصفة الحزم، على انشاء مليشيات موالية لها تحت مسمى النخب والأحزمة الأمنية كتشكيلات عسكرية غير خاضعة لوزارتي الدفاع والداخلية اليمنية.

 


اقراء ايضاً