الجمعة 2020/11/27 الساعة 03:22 PM
آخر الأخبار
رئيس مجلس محلي حوف يناقش اجتماع لمقترحات المشاريع المدعومة من الوكالة الالمانية Giz مصدر مقرب من الشيخ بن ياقوت ينفي ماورد في موقع "بوابتي "ويطالبهم بالإعتذار  السودان ..وفاة الصادق المهدي متأثرا بإصابته بكورونا المهرة ..بطولة الدوري التصنيفي الساحل يفوز على خيبل ويتأهل للنهائيات إغتيال ملازم في المنصورة ومقتل الجندي سالم العامري ومواطن ثالث أمام أطفاله بطريقة بشعة مصدر حكومي: لا إعلان عن حكومة جديدة قبل التزام الانتقالي بتنفيذ الشق العسكري لاتفاق الرياض وكيل محافظة المهرة بدر كلشات يتفقد سير الأعمال الجارية في مبنى بيت الشباب الوكيلة باكريت تناقش تأثيث قاعتين لمحو الامية بالمحافظة الإدارة العامة لتنمية المرأة تقيم ندوة بعنوان العمل التطوعي ودوره في تنمية المجتمع لطلاب وطالبات كلية العلوم التطبيقية بكلفة بلغت 20 ألف دولار بدعم من السلطة المحلية .. وكيل محافطة المهرة لشؤون الشباب يدشن توزيع المعدات الرياضية للأندية

دورها تخريبي يخدم الصهاينة.. حمدين صباحي يطالب بمقاطعة الإمارات ثقافيا

الإثنين, 24 أغسطس, 2020 - 09:06 مساءً
دورها تخريبي يخدم الصهاينة.. حمدين صباحي يطالب بمقاطعة الإمارات ثقافيا
المهرة خبور -  الجزيرة نت

دعا السياسي المصري والمرشح الرئاسي السابق حمدين صباحي الكتاب والمثقفين العرب إلى إدانة ورفض اتفاق التطبيع بين الإمارات وإسرائيل، كما دعاهم إلى مقاطعة جميع النشاطات الثقافية، والجوائز التي تقيمها حكومة الإمارات، سواء على أرضها أو في الخارج، ومقاطعة نشاطات أي حكومة عربية تطبع مع "الكيان الصهيوني".

وتحت عنوان "كتاب ومثقفون ضد التطبيع.. فلسطين عنوان كرامة الأمة" دعا صباحي الكتاب والمثقفين العرب إلى التوقيع على بيان إدانة ورفض بعد أن أقدمت حكومة أبو ظبي على الإعلان عن التطبيع مع "العدو الصهيوني" ونظرا لما تشكله هذه الخطوة من خطر على القضية الفلسطينية وعلى مصير الأمة العربية.

ولفت البيان إلى أن التطبيع الإماراتي حلقة جديدة في سلسلة اتفاقيات سلام "مشينة مع العدو" بدءا من كامب ديفيد إلى أوسلو ثم وادي عربة، مضيفا "الاتفاقيات التي مهدت لما نشهده الآن من تهافت على التطبيع لن يتوقف عند دولة الإمارات، وستتبعه اتفاقيات جديدة من قبل دول تنتظر اللحظة المناسبة للإعلان رسميا عن سقوطها في مستنقع الاستسلام".


- دور تخريبي

وأشار صباحي إلى أن هذا الإعلان من قبل الإمارات يأتي في سياق دور "تخريبي" طالما لعبته في المشهد السياسي العربي، لم يخدم ولا يخدم سوى المصالح "الصهيونية" في المنطقة، عبر العمل على تحطيم وإضعاف عواصم عربية ذات إرث ثقافي عريق، وإغراقها في الحروب والأزمات والصراعات والبؤس، وبالتالي منعها من لعب الدور الذي لعبته تاريخيا.

وأضاف أن ذلك أسس لاستيلاء الإمارات، بالإضافة إلى بعض الدول الخليجية الأخرى، على المشهد الثقافي العربي أيضا عبر المال السخي المتمثل في فرص العمل، ومراكز الدراسات والجوائز والفعاليات الثقافية المختلفة التي استقطبت شريحة واسعة من الكتاب والمثقفين العرب، وحولتهم إلى "مرتزقة" يدافعون عنها، وفي أحسن الأحوال عملت على تحييدهم عن الانشغال بقضايا أمتهم.

واعتبر أن الغاية من كل ذلك حرف المنتج الثقافي العربي إلى مسار تطبيعي، وهو "محاولة لتتفيه وتسخيف" مفاهيم جوهرية تمس الإنسان العربي في الصميم وتمس استقلال دوله، كالهوية والمقاومة والتحرير والتحرر والعيش بكرامة، مما سيؤدي إلى بناء إنسانٍ عربي "بائس ومهزوز ومهزوم وبلا ذاكرة".


- العدو واحد

وأكد البيان أنه لا انفصال بين القضية الفلسطينية "المركزية" وما تعانيه الدول العربية من حروب وأزمات ثقافية وسياسية واقتصادية "فالعدو" واحد، يتغلغل في الوطن العربي للقتل والدمار و"تفتيت المفتت" وإغراق المنطقة بالدماء وقتل تنميتها وإمكانية تطورها ونهضتها.

ودعا إلى توحيد جهود المثقفين العرب الرافضين للتطبيع، وبلورة ذلك من خلال أُطر فاعلة تقوم بالتنسيق فيما بينها في مواجهة التّطبيع على الصعد كافة.

واختتم بأن "من يقول من العرب إن فلسطين ليست قضيته هو صهيوني بصرف النظر عن جنسيته وديانته".


اقراء ايضاً