الجمعة 2020/07/10 الساعة 09:13 AM

صحيفة نمساوية: قرار بغلق مركز الملك عبد الله لحوار الأديان في فيينا بسبب سجل السعودية الحقوقي

السبت, 20 يونيو, 2020 - 06:07 مساءً
صحيفة نمساوية: قرار بغلق مركز الملك عبد الله لحوار الأديان في فيينا بسبب سجل السعودية الحقوقي
المهرة خبور -  الجزيرة نت

نقلت صحيفة "كورير" النمساوية عن دوائر رسمية مقربة من الحكومة قولها إن مركز الملك عبد الله لحوار الأديان والثقافات السعودي بالعاصمة فيينا سيغلَق، وذلك بعد موجة احتجاجات على سجل الرياض في انتهاكات حقوق الإنسان.


وقالت الصحيفة إن قرارا اتخذ خلال الأسبوع الماضي بإغلاق المركز الذي افتتح عام 2012، وكان هدفا لانتقادات متكررة في النمسا بسبب سجل السعودية في مجال حقوق الإنسان.


وقاد حزب الخضر -شريك الائتلاف الحاكم- حملات ضد وجود المركز في المدينة باعتباره واجهة لتجميل صورة الرياض وانتهاكاتها لحقوق الإنسان.


وأبلغت وزارة الخارجية النمساوية صحيفة "ستاندارد" أنها تشارك حاليًا في محادثات مع الأطراف المتعاقدة الأخرى والمركز نفسه.


وقالت الحكومة النمساوية في يونيو/حزيران 2019 إنها تعتزم إغلاق المركز بعد أن حثّها البرلمان على السعي لمنع احتمال إعدام مرتجى قريريص في السعودية بسبب أفعال ارتكبها عندما كان قاصرا.


وقريريص شاب في الثامنة عشرة من عمره تقول جماعات حقوقية إنه يحاكم بتهم مرتبطة بالمشاركة في احتجاجات مناهضة للنظام السعودي.


وأيد البرلمان النمساوي آنذاك إجراء يدعو فيينا إلى الانسحاب من المعاهدة التي تأسس بموجبها المركز، وإلغاء اتفاق يسمح بوجوده في العاصمة فيينا.


اقراء ايضاً